الأحد 02 تشرين الأول 2022 الموافق لـ 30 صفر 1444هـ

» لغة وأدب

الفرق بين الإتقان والإحكام

إتقان الشيء إصلاحه وأصله من التقن وهو الترنوق الذي يكون في المسيل أو البئر وهو الطين المختلط بالحمأة يؤخذ فيصلح به التأسيس وغيره فيسدّ خلله ويصلحه فيقال أتقنه إذاطلاه بالتقن ثم استعمل فيما يصحّ معرفته فيقال أتقنت كذا أي عرفته صحيحاً كأنه لم يدع فيه خللاً، 

أمّا الإحكام فإيجاد الفعل محكماً ولهذا قال الله تعالى (كتاب أحكمت آياته) أي خُلقت محكمة ولم يقل أتقنت لأنّها لم تخلق وبها خلل ثم سدّ خللها. وحكى بعضهم أتقنت الباب إذا أصلحته، ولا يقال أحكمته إلا إذا ابتدأته محكماً.

فروقات ابن هلال العسكري

2296 مشاهدة | 07-01-2021
جامعة المصطفى (ص) العالمية -فرع لبنان- ترحب بكم

حفل افتتاح العام الدراسي الجديد 2022/ 2023

لقاء مع المستشار الثقافي لسفارة الجمهوريّة الإسلاميّة

وفد من حوزة الإمام الخميني (قده) يزور الجامعة

دعوة للمشاركة في مؤتمر الإمام الحسين (ع) والنهضة الفكريّة

لقاء تعريفي مع طلاب حوزة أهل البيت (عليهم السلام)

حفل تكريم سفير الجمهوريّة الإسلاميّة في لبنان

دعوة للمشاركة في مؤتمر الإمام الحسين (ع) والنهضة الفكريّة

بيان صادر عن جامعة المصطفى العالمية فرع لبنان

صدور العدد (47) من مجلة الحياة الطيّبة

مناقشة بحث: الاجتهاد الفقهي بين روح الشريعة والمنهج المقاصدي.

زيارة المقامات الدينيّة وحوزة الامام الخميني (قده) في سوريا

احتفال بمناسبة ولادة الإمام الحسن المجتبى عليه السلام

مناقشة بحث: أثر الزمان والمكان على موضوعات الأحكام

المسابقة العلميّة الثانية بين طلاب الحوزات العلميّة

جلسة أنس بالقرآن الكريم

صدور العدد (49) من مجلة نجاة

لقاء مع رئيس الجامعة الإسلاميّة في لبنان

ورشة: فن إعراب الجمل في الكلام

ندوة حول الفكر الإداري عند الإمام علي (ع)

رؤية حول الدروس العقدية من القرآن الكريم